للمسافرين واللاجئين: كيـف تتقـن اللغـة التـركية في زمن قيـاسي ؟


كُل عام مرة أو مرتين، تفتح تُركيا باب إستقبال الطلبة الأجانب للدراسة في جامعاتها على خلفية مِنح مُمولة بالكامل أو نصف مُمولة.

و كذلك فإن كثير من العرب وجدوا في تُركيا ملاذهم الآمن من كثير من النكبات القومية، ويبدو أن تُركيا صارت وجهة الكثير من العاملين الذين يودون البدء في العمل هناك.

ومع الإنتشار الكبير للثقافة التُركية في البلاد العربية، فإن الإقبال صار عظيمًا على تعلُم تلكم اللغة الشرقية، وكما قُلنا آنفًا هناك فإن المنح التُركية تفتح في الربع الاول من كُل عام..ففي العام السابق بدأ التقديم في آخر فبراير مُنتهيًا في آخر مارس.

لاحظ إنهم لا يُطالبونك بإثبات إجادة اللغة، وإنما يعرضون عليك إن كنت تودّ إجتياز إختبار إعفاء من السنة التحضيرية للغة في تُركيا والتي تحظى بها مجانيًا في العام الأول إبان إقامتك هناك.

وفي حالة أنك تنتوي تعلُّم اللغة فإن هناك عدة مراكز دراسية، غير أنها مُكلفة بقدر كبير غير أنها ليست موجودة في كل البلاد.

بين يديك الآن ما يسعك لتعلمها في منزلك، سيتطلب منك الأمر جهدًا لا بأس به؛ فلا يُمكن لأحد أن يدّعي أنها لغة بسيطة.. غير أن الأمر لو كان سهلًا لقام به الجميع، وتعلّمها يفتح عليك آفاقًا لاحصر لها.

احفظ هذا الموقع عندك، فهو الموقع الرسمي للمنح التركية: www.turkiyeburslari.gov.tr


انت في أقدم موضوع


الإبتساماتإخفاء